حلول الروح القدس والمحبّة - ق. أسعد توما - 2022-06-19

27:50
 
Chia sẻ
 

Manage episode 332947356 series 1110954
Thông tin tác giả RCB and Hadath Baptist Church được phát hiện bởi Player FM và cộng đồng của chúng tôi - bản quyền thuộc sở hữu của nhà sản xuất (publisher), không thuộc về Player FM, và audio được phát trực tiếp từ máy chủ của họ. Bạn chỉ cần nhấn nút Theo dõi (Subscribe) để nhận thông tin cập nhật từ Player FM, hoặc dán URL feed vào các ứng dụng podcast khác.
"المقدمة: لقد ابتدأ المتكلّم كلامه عن محبّة الله الآب، أعظم أبوّة نختبرها أنّ الله هو أبي. وتابع ما بدأه راعي الكنيسة في الأسابيع الماضية عن الروح القدس وقرأ من انجيل يوحنا 15: 12 -17. وتناول عنوانًا لظته "الروح القدس والمحبة" . في هذا المقطع نرى علاقات تسودها المحبّة أو طابعها المحبّة. نبع المحبّة هو عمل من أعمال الروح القدس . المحبّة نتيجة طبيعيّة لحلول الروح القدس في حياتنا. من دون الروح القدس لا محبّة. وهي من ثمار الروح وتبدأ القائمة في المحبّة. إنجيل يوحنا يعلن لنا عن قلب الله الأبوي، قلب الله النابض بالحب والمحبّة نحو شعبه. وتكلّم عن القصد أو الهدف من كتابة إنجيل يوحنا من خلال بيان صادر عن الكاتب بخصوص غرضه، من خلال التقسيمات الجغرافية والزمنية والتاريخية والأحداث الواضحة للإنجيل، وأيضًا من خلال المصطلحات والعبارات والكلمات التي تتكرّر. نرى في إنجيل يوحنا ثلاثة محاور يدور حولهم هذا الإصحاح أو ثلاث علاقات: علاقة التلاميذ مع يسوع المسيح بحيث يتكلّم عن ثباتهم، ثم من 12 الى 17 يتكلّم عن علاقة المؤمنين مع بعضهم البعض، ومن 18 الى نهاية الاصحاح يتكلّم عن علاقة المؤمنين في العالم. وقد ركّز المتكلّم على العلاقة الثانية إيّ علاقة المؤمنين مع بعضهم البعض. لذا ركّز على علاقة الحبّ لهذا أوصيتكم وصيّة جديدة التي هي المحبّة وهذا الحبّ نبعه حلول الروح القدس في حياتكم. عندما تقبل الرب مخلّص شخصي في حياتك تقدر أن تحبّ. وقد تناول أربعة عناصرأساسيّة مرتبطة بالمحبّة: 1-التضحية: المقياس هو أن يموت شخص من أجل أحد يحبّه. يسوع ضحّى مات من أجل أشخاص، كنّا أعداء، خطاة بعيدين عنه ولكن الله بيّن محبّته لنا ونحن بعد خطاة مات المسيح لأجلنا. الله قدّم الحبّ لكلّ واحد فينا بغض النظر إن كنت نستحق أو لا نستحق. الله أحبّك لأنّ الله محبّة. فالمحبّة من طبيعته، في ذاته محبّ، هو نبع المحبّة. الله أحبّك ومات من أجلك على عود الصليب، قدّم أغلى شيء ابنه لأنّه يحبّك. 2-طابعها الحميمي: من عناصر المحبّة طابعها الحميمي التي لا تجعلنا "أحبّاء وأعداء". طبيعتها الجديدة التي نكتسبها أنّها تحوّلك من عبد الى ابن، الى ابن وارث تتمتّع ببنويّة كاملة. يقول الرب يسوع أنّ كل ما أخذته من الآب أعطيته لكم وأخبرتكم به لأنك لست عبدًا بل ابنًا. أطلعنا على أسرار السماء. عمل المحبّة هو تحويلنا من عبيد الى أبناء، الى أحبّاء. وهذا فعل المحبّة في حياتنا. 3-المبادرة: مبادرة الحبّ الإلهيّة بمبادرة يسوع. الرب غير منتظر منك أن تغيّر نفسك وتأتي إليه، أن تصلّح من نفسك، الله يحبّك مثلما أنت "ليس أنتم اخترتموني بل أنا أخترتكم" المحبّة هي التي بادرت. الله جاء إلينا، أخذ بشريّتنا. الله من بادر في المحبّة لأجلك، هو يحبّك ويمدّ يده لك. 4-الإثمار: "اخترتكم لتذهبوا وتأتوا بثمر". ليس مجرّد أن نأتي بثمر بل الاستمراريّة، ويدوم ثمركم. ما هو الثمر في حياتك الذي يدوم؟ هل تعيش كما يعيش العالم أو لديك مقاييس مختلفة؟ وتكلّم أنّه كمؤمنين هناك نوعين من السمك، سمك حيّ وسمك ميّت، السمك الحيّ يسبح ضد التيّأر، والسمك الميّت يسبح مع التيّأر، فأنت سمك حيّ أم سمك ميّت؟ هل تسبح ضد الفساد الموجود في المجتمع، الروح القدس الساكن فيك يقود حياتك حتى تقدر أن تغيّر المجتمع من حولك عندما نعيش بحسب هذه المبادىء الحقيقيّة. عندما يعمل الروح القدس في حياتك تقدر أن تحب وتغفروتقبل الآخر. وفي الختام قدّم المتكلّم بعض التطبيقات العمليّة: 1- فعل المحبة والتبعية يحتاج الى تخلّي وتضحية، خذ وقت وافحص نفسك ما هي الأمور التي تحتاج أن تتخلى عنها نظير محبة الله .قل للربّ شكّلني. اصنع مني إناء ينبع بالحبّ. 2- المساواة في جسد المسيح. المسيح يدعو الجميع أحبّاء، لذلك كنيسة المسيح لا توجد فيها طبقات، بل الجميع واحد. 3- الله هو من بادر بفعل المحبّة إليك، فهل تتجاوب معه، هو يدعوك ليدخل قلبك ويخلّصك من خطاياك. 4- افحص نفسك كمؤمن وكخادم ماهو ثمر حياتي، ما هو ثمر خدمتي، وماهي الأمور التي تعوق الثمر في حياتي، ما هو المعطّل للثمر في حياتي. ثم ختم في الصلاة."

448 tập